الشغف والروح

Daleelkum 2021-01-11 لا توجد تعليقات

الشغف والروح

أكبر خدعة أخرجت جيل مشوه نفسياً، فكرة “الشغف” و إنك يجب أن يكون لديك شغف ويجب أن تتبع شغفك وإلا ستكون إنسان فاشل وبائس أو مجرد إنسان عادي (وإن الشخص العادي هو إنسان منبوذ ولاقيمة له ولا مكان ولا تأثير) !

الخدعة التي جعلت ناس كتيرة حولنا تموت قبل مماتها، فقط لكونه يرى نفسه إنسان عادي، وليس إنسان يتبع شغفه أو حتي يعرف هو شغوف بماذا أساساً !!
فيلم #SOUL من Pixar ، يؤكد علي فكرة إنك مهما ركضت وراء شغفك وكنت من “المحظوظين” اللذين سيجدوا الشئ المعين الذي هم شغوفين فيه، وكنت من الأكثر حظاً أيضاً إنك تشتغل هذا الشئ الذي إنت شغوف به، فربط سعادتك بالوصول للنقطة هذه ينتهي بمجرد وصولك لها، لإنك ستجد نفسك تعمل نفس الشئ كل يوم وبالتالي ماهية الحياة هي الإستمتاع بتفاصيل الحياة الصغيرة، وليس الجري وراء شئ ممكن أن تصل إليه وممكن لأ ، ولو حتى وصلت له فالسعادة المرتبطة به لحظيه .
الحياة كمعنى ، في إحساسك بالتفاصيل الصغيرة اللي تحصل لك يومياً، ويمكن #الكورونا أكدت المعنى هذا ، إن اليوم العادي الذي كنت تصحي وتستمتع فيه بمذاق القهوة ، هذه لحظة سعيدة !
لما تصحى وتفطر وسط أهلك و أصحابك بدون خوف من بعض على بعض هذه لحظة سعيدة !
لما تحط بيرفيوم تحبه و تشم ريحته هذه لحظة سعيدة !
لما تحضن إبنك أو بنتك بدون خوف هذه لحظة سعيدة !

الحياة مليئة بلحظات وأوقات سعيدة، إستمتع بكل لحظة فيها، بدل ما تركز في الجري وراء السعادة المؤقتة، ركز في تفاصيل يومك ستجد نفسك غرقان في بحر من النعم التي تجعلك أسعد إنسان في هذه الدنيا .